هل الإسلام دين واقعي ؟

هل الإسلام دين واقعي ؟

رغم الحملات الضارية العاتية الشرسة لتشويه دين الإسلام العظيم وإطفاء نوره وبهائه وجماله وصفائه واتهامه بأن دين إرهاب وقتل إلخ…..
إلا أننا نجد يوميا من يدخل الإسلام العظيم عن اقتناع تام.
هل تعلمون لماذا دخل هؤلاء الناس الإسلام واعتنقوه ؟؟
لأنهم وجدوا أن دين الإسلام دين واقعي يمس حياة الناس الفعلية الحقيقية, ويتعامل مع الأحداث بشكل واقعي ملموس.

فلا يطلب منك الإسلام أن تواجه مَن يحمل سيفه ليذبحك بوردة لطيفة !
مُنَزِّل دين الإسلام العظيم سبحانه وتعالى يعلم نفوس البشر جيدا.

{ أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ }.(سورة الملك)( 14)
ويعلم أن هذا القاتل سيأخذ منك الوردة الجميلة ثم يذبحك ثم يضع الوردة بكل أناقة على جثتك أو قبرك.

ثم يلتقط لنفسه صورة تذكارية وهو يتبول على جثتك ممسكًا هذه الوردة.

0

فالإسلام العظيم لا يرضى لك أن تعيش ذليلا مهانا تتجرع كأس الخزي والعار والشنار.
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ جَاءَ رَجُلٌ يُرِيدُ أَخْذَ مَالِي؟ قَالَ: «فَلا تُعْطِهِ مَالَكَ» قَالَ: أَرَأَيْتَ إِنْ قَاتَلَنِي؟ قَالَ: «قَاتِلْهُ» قَالَ: أَرَأَيْتَ إِنْ قَتَلَنِي؟ قَالَ: «فَأَنْتَ شَهِيدٌ»، قَالَ: أَرَأَيْتَ إِنْ قَتَلْتُهُ؟ قَالَ: «هُوَ فِي النَّارِ».

صحيح مسلم.


فهذا دين عظيم يعطيك حلولا واقعية لكل مشاكل حياتك بما يتناسب مع الواقع الحقيقي الذي تعيشه.
وحتى هؤلاء الذين يقولون من ضربك على خدك الأيسر فأدرْ له الآخر أيضا.
لا يقولون ذلك إلا وقت التنصير فقط. أما وقت الحروب فهيهات هيهات !!

ولا يخدعك الإسلام بالسباحة بخيالك الواسع الجامح في المدينة الفاضلة يوتوبيا التي لا توجد إلا في رأس أرسطو !
أليست أمريكا دولة نصرانية ؟؟ فماذا فعلت أمريكا في العراق ؟؟
هل رحمت أمريكا المسيحية النساء والأطفال والشيوخ ؟؟
أم أنها تعاملت مع الجميع كما يقول كتاب النصارى ؟
[ أمّا أعدائي, أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي ].
[
الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء, اقتلوا للهلاك ].
[ هكذا يقول رب الجنود…فالآن اذهب واضرب عماليق وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة. طفلا ورضيعا. بقرا وغنما. جملا وحمارا ].
زعموا وجود سلاح نووي بها, فدخلوا العراق وعاثوا فيها فسادًا !
بل قتلوا ما يزيد على 2مليون مسلم ،واغتصبوا آلاف النساء ! 
تبولوا على جثث القتلى
ثم بعد كل هذا قالوا: عفوًا, لم نجد سلاحا نوويا في العراق !!!!!!!!

وانتهى الأمر !

{ هَذَا بَلاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ }.(إبراهيم 52)

About أبو عمر الباحث

عبد فقير لله رب العالمين وملك الملوك أرجو عفوه ورضاه والسير على خطى رسوله ومصطفاه

Posted on 2014/09/11, in خربشات أبي عمر. Bookmark the permalink. 2 تعليقان.

  1. كيف يختلف التدخل الأميركي في سوريا عن التدخل في العراق؟
    لا يوجد اختلاف بينهما.
    الفرق هو أن ألأميركيين لا يريدون أن تتسخ أيديهم من هذه المهمة فأوكلوها إلى المسلمين أنفسهم.
    في كل مرة تنجح أميركا في صرف نظر المسلمين عن حقيقة أنها هي العدو الأول للمسلمين وأنها هي المستفيد الأول.

  2. قام بإعادة تدوين هذه على rmhah123 وأضاف التعليق:
    الإسلام دين واقعي .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: